الأربعاء، يونيو ٢٨، ٢٠٠٦

بحب مصر قد تبدو كلمات عقيمه مكرره ممله لا تعني للبعض ألا أنها مجرد كلمات جوفاء ... و لكن أصدقكم القول أنها تلخص كل عذابات حياتي أنا محب لمصر أنا درويش يهيم بحبها أبتليت بعشقها و لا أجد من ذلك الحب فكاكا هي كل حياتي أشعر تجاها بما يشعر به كل محب نبيل حتى و لو كان ذلك الحب من طرف واحد ..بحب مصر قد تبدو كلمات عقيمه مكرره ممله لا تعني للبعض ألا أنها مجرد كلمات جوفاء ... و لكن أصدقكم القول أنها تلخص كل عذابات حياتي أنا محب لمصر أنا درويش يهيم بحبها أبتليت بعشقها و لا أجد من ذلك الحب فكاكا هي كل حياتي أشعر تجاها بما يشعر به كل محب نبيل حتى و لو كان ذلك الحب من طرف واحد ...!!! و لكني واثق أنه ليس بالعلاقه فردية الأتجاه و لكن كيف تبادلني محبوبتي الحب و هي أسيره .... كيف تهفو ألي و هي كسيره و حزين أن محبوبتي التي تمتلك قلبي أمتلاك السيد للعبد مُنيت بمن يسلبها حريتها و شرفها كل دقيقه أن بلدي تقع تحت حكم الأستبداد و الظلم و أود من كل قلبي أن أبتاع لها عقد الحريه ليزينها لتعود كما كانت دائما جميله بهيه و زينة الأوطان و لكني محبوبتي عاجز عن ذلك عاجز عن أن أهبك حريتك فعسكر المستبد بيني و بينك و أخواني مثلي عاجزون في أحباطهم يغرقون و لكن صبرا صبرا فأن أشد لحظات الليل سواداً هي آخره قبل أن تبدد لحظات الفجر الأولي ظلمه الظلم صبرا صبرا أنني سأقدم لكي أغلي ما أملك و لا أملك كثيرا صبرا صبرا مصر