الخميس، فبراير ٢٢، ٢٠٠٧

نكتب أليكم بعد أن تقطعت السٌبل لأقامة حلم من أحلامنا ألا و هو مناظره ديمقراطيه بين مرشحي الرئاسه في مدينة دمنهور ...حلم منعه عنا الطاغيه كما حرمنا من كل شيئ نحب ...الخيانه و الجبن و عدم المبالاه و المستبد و كلاب السلطه و أعوانها و حراسها و خٌدامها كلهم تحالفوا علينا و بضياع هذا الحلم و تحقيق عدة أحلام أخرى آخرها أقامة أنتخابات حره و نزيهه في دمنهور لم يبقى لنا الا القرار الذي يعلمه البعض منكم أنني و السيد عصمت أجلناه كثيراا و باعدت بيننا و بينه كثيرااا خجلا من الشريف النبيل السجين في سجون الطاغيه و خجلا من زوجته الشريفه النبيله السيده في زمن لم يعد فيه رجال

الأخوه مرشحي حزب الغد كل واحد من حضراتكم محترم و مٌقدر عندنا و لكننا لا نستطيع أن نختار بضمير حي و مطمئن أحدا من حضراتكم....ربما أنتم أفضل بكثير مما نظن و نعتقد و نعرف و لكننا لا نحمل مفاتيح الغيب....قد يكون من حضراتكم من يكون أفضل ممن جلس على هذا الكرسي في يوم من الأيام من أنبل و أشجع الناس و لكننا مره أخرى لا نستطيع كشف الحجب... قد يكون من حضراتكم من قدم في السر ما لا نعلمه في العلن من جهاد و نضال و قتال من أجل حريتنا و حريه هذا الوطن و لكننا مره ثالثه لسنا أنبياء هذه الأمه ليطلعنا الله على ماخفي و أستتر...الأن و الأن فقط أسترددنا حريتنا لقد حٌكم برفض كل دعاوى موسى المنشق و طاعن النبيل في الظهر و آخرها اليوم حملت لنا تلك البٌشرى كل السعاده و لكنها حملت أيضا الحريه لنا من الثقل الأخلاقي لخروجنا من ساحه المعركه(و لا أحسبها كذلك فما عاد هناك من الفرسان الكثيير )لم يبقى في كنانتنا سهما ألا و رميناه و لم يتبقى لنا ألا أن نلملم شتات أنفسنا و نفر من هذا الوطن الذي يخنقنا بحبنا له و الذي يتلذذ بأستعباده لنا

لن يستطيع أحد على ظهر هذه الأرض أن يزايد على ماقدمناه و ما فعلناه و الذي هو كثيير قياسا بكم و لكنه نقطه في بحر جهاد أيمن نور و جهاد كل مناضلي هذا الوطن

أيمن نور ........أنت أعظم من أن يحتويك مكان واحد و أخلد من أن تكون زعيم حزب واحد و أنبل من أن يحتويك قلب واحد لن نكل أو نمل حتى ترى حريتك(و كأننا نحن الحرار و أنت السجين...!!!!)لم تعد لنا قضيه في هذه الحياه بعد الله و الوطن ألا أنت و هذا عهد

الأخوه الأعزاء.....كل من شرفت بالعمل معه قليلا أم كثيرااا يا أنبل الناس و يا أعظم الهمم ما عاد هناك فعل أو قول أعتذر أليكم عن كل ما تمنيتموه فينا و لم تجدوه و اغفر لكم كل ما تمنيته فيكم و لم أجده هل أستطيع أن أشكركم و أن أوفيكم حقكم من المديح و أنتم أهلا له كم دمعت عيني من عطائكم و أخلاصكم فشكرا شكرا شكرا و جزاكم الله عن هذا الوطن كل الخير

حسني مبارك الأب و جمال مبارك الأبن هنيئا وطنا بحجم الكون و عرشا يسعكم ألى أجيالكم القادمه و التى تليها و التى تليها هكذا تعتقدون و لكن ليس المهم من يضحك أولا و لكن المهم من يضحك اخيرا

بقلوب مطمئنه و راضيه و لكنها جزعه و غاضبه نعلن أننا أحمد محمود ميلاد و السيد عصمت فؤاد(الوكيل الأول و السكرتير العام المنتخبان و ما أجملها من كلمه)أستقالتنا من كافة المناصب في حزب الغد الليبرالي مع الأحتفاظ بالعضوية العاديه حتى يفك الله أسر الزعيم المجاهد الصابر أيمن نور و حينئذ تصبح حريتنا كامله مع أشتراكنا بكل جهد في كل ما قد يضعه حزب الغد من جهود من أجل هذا النبيل

هناك ٣ تعليقات:

غير معرف يقول...

الي اعضاء الغد باذن الله سيقام المؤتمر ولكن المكان فقط سيتغير واستقالة ا احمد ليست الغاء للمؤتمر ولكن توجد صعوبات ونحاول تزليلها
اللجنة المنظمة للمؤتمر
وبالطبع سنبلغ الجميع بالمكان الجديد وهو افضل كثيرا عن سابقة

أحمد العربي يقول...

عزيزي الأستاذ أحمد قطعاً كلنا نتمني خروج د أيمن الآن قبل بعد قليل ...قطعاً كلنا نفدي روحنا وحياتنا وأموالنا من أجل أن يفك الله أسره ويعود لحزبة وبيتة وأبناءة وفي الاول والآخر يعود لمصر الوطن الأم ..لكن الا تري معي أن الأستقالة في هذا الوقت لن تجدي بشئ ولم ولن تعود بخير للدكتور أيمن ذاتة ... الا تري معي أن وجودكم في مواقعكم أفضل للحزب من أن تكون أماكنكم خالية في إنتظار الفرج ...أستاذي العزيز بالتأكيد لقرارك هذا أبعاد أخري ربما لن تستطيع أن تسردها وربما أنها أسباب خاصة ..لكن المؤكد أن الحزب يحتاج لكم في هذه اللحظة أكثر من أي وقت مضي ...أستاذي العزيز لا تعتبر كلماتي هذة تدخلاً في شئن يخص سيادتكم لكن أعتبرة تدخلاً في شئن يخص حزب الغد بصفة خاصة ومصر بصفة عامة ..عزيزي أتمني أن أسمع خير تراجعكم الكريم عن هذا القرار ..,,,وتحياتي ...أخيكم أحمد العربي

غير معرف يقول...

بسم الله لرحمن الرحيم
الى الستاذ احمد ميلاد :انا لست مع رؤية حضرتك بخصوص الاستقلة ومع الستاذ احمد العربى فى كل الكلام اللى قاله واحب ان ازيد اقتراح بسيط:
اولا الاستاذ الفاضل ايمن نور لن يستطيع ان يرا النور من جديد الا اذا تحررت تلك البلاد من قيد النظام الفاسد ولا الشبكة العكبوتية من الدولة وافرادهاالا اذا تكتلت طوائف الشعب المصرى المطحون
وذلك كما ذكرت سابقا بان يبقى كل منا فى موقعه من النضال
ثانيا: لابد من التنسيق مع الاحزاب الاخرى المستقلة والمعارضة وحركات المقاومة مثل حركة كفاية ومحاولة الوصل الى الشارع المصرى بكل فئاته بى طريقة من الطرق لان حتى اى حزب من الاحزاب ولو كان يقوم بنشاط فعال وملحوظ فهناك فرقة لانه لابد من ثورة تحدث فى تلك البلد تجمع بين كل طوائف الشعب ولبد من وجود قئد ذى شخصية كاريزمية يستطيع قيادة حركة حرة جريئة ويوجه الكتل الغاضبة ولثائرة وتوحيد جهودهم
نهاية اتمنى ان يكون حديثى قد وصل للسادة المسؤلين من قيادات الحزب
اتمنى لمصر الحرية والديمقراطية والرخاء ولمعتقليها من ابنائها المجاهدين رؤية النور من جدبد