السبت، فبراير ٠٩، ٢٠٠٨

فـــارس آخــــر يترجل -- مجدي مهنا

أن العين لتدمع و أن القلب ليجزع و أنا لفراقك لمحزنون و لكن لا نقول ألا ما يرضي الله عز و جل
يا أجرأ من قرأت له تركت كتيبة مجاهدي الكلمه سريعا كنت نعم المجاهد لدي السلطان الجائر فجزاك الله عن الوطن و عنا كل الخير و رحمك الله رحمة واسعه و أدخلك فسيح جناتك بعيدا عن مبارك و نجله و أتباعهم لا أجد ما أعبر به عما اشعر به تجاه فجيعة الوطن فارس آخر يترجل فهنيئا لك يا مستبد يا دكتاتور مصر المحروسة فالمجاهدون من أجل حرية الوطن ينسلون في هدوء بعيدا عن صخب المنافقين و مقبلي أحذيتك----الحمد لله على السراء و الضراء

ليست هناك تعليقات: