الثلاثاء، مايو 13، 2008

حمدا لله -- الأفراج عن العطار و جويده و باقي معتقلي السادس من أبريل

دون أن أكون مبالغ مازال في هذا الجسد روحا نبيله تحلق داخله تتشبث بالحياه و لا تريد أن تغادر هذا الجسد الذي يخنقه و يسممه الطاغيه المستبدحضراتكم جميعا لم تتأخروا في تقديم الدعم المعنوى للزملاء الثلاثه معتقلي مدينه دمنهور و اليوم و بحمد الله و بجهد حضراتكم و أخلاص الزملاء تم الأفراج عن جميع معتقلي السادس من أبريل فيما عدا مناضلي المحله و بحصولهم على الحريه من السجن الصغير ليظلوا و نحن سجناء في السجن الكبير بحجم الوطن فأننى أتقدم صادقا بوفير الشكر و عظيم الأمتنان لما قدمتموه من جهد أو مشاركه أو تعاطف و أدعوا الله عز و جل أن تقر أعينكم بالحريه و التخلص من الفاسد الطاغيه المستبد و نظامه قريبا أن شاء الله ايها الشرفاء النبلاء أرجو أن يعتبر كل مناضل و مناضله هذا الشكر بمثابة شكر شخصى خاص به و لتتواصل رحله الكفاح من أجل الحريه و سنلتقي في أكثر من ميدان للنضال و لكن أرجو أن أحظى بشرف لقائكم يوم أحتفالنا في ميدان التحرير و كل ميادين مصر باليوم الأول و نحن أحرارتمنياتي لحضراتكم بكل خير و سلامه

هناك تعليق واحد:

مهندس مصري يقول...

الحمد لله
ألف مبروك خروجهم