الاثنين، يونيو ٢٢، ٢٠٠٩

Basij shots to death a young woman June 20th (( نــــدا ..... neda )) دمائك الطاهرة يا شهيدة ندا�

http://www.youtube.com/watch?v=OjQxq5N--Kc

كم من دماء بريئة تضيع بين كلمات فارغه خاليه من المنطق و العقل و بالتأكيد العاطفه و الأنسانيه ...رغم سنين عمري في السياسة لم اصدم كما أصدم الأن.....!!!! كيف تعمي الأيدلوجيه البصر و البصيرة .... كيف يتحول أنحيازنا لأتجاه لأداة نبتر بها عقلنا و قلبنا ...؟؟؟أيران الأن تعيش فوران سياسي

نتوه بين كلمات ال مع .. و ال ضد و أمريكا و المقاومه و قوى الأستكبار الدولي و قوى الحريهو هذه عماله و صنيعه للغرب و هذه أنتفاضة حريةو لكن يبقى الواقع بنبله و تاريخه الذي يخطه الأن مئات الألاف من شباب أيران المعترضيين أو المنتفضيين أو المحتجيين سمهم ما شئت فهم لن يهتموا بكلماتك الغارقه في التحليل و التنظير ألى كل من ينظر للحقيقه بنصف عين و يؤمن بنظام طهران و يؤمن أنه يد الله في الأرض و روحه و آيته

صدقني لا يهمنى ما تعتقده لأننى أحترمه و اقدره حتى لو أختلفت معك فهذا حقك و لكن أرجوك لا تتعامى عن الخطأ عندما يحدثلأن قد يأتي يوما يتعامل معك الطاغيه مبارك بنفس المنطق على أنك عدو للديمقراطيه و الحريه و أنك تعترض على أزهى عصور الديمقراطيه و الحرية و أنك تعترض على نتائج أنتخابات ديمقراطيه و أنك عميل لأمريكا و تأتمر بأمرها و غير ذلك من أتهامات.. فتذكر هذا جيدا

أرجوك لا تترك أيمانك بمن تؤمن به و لكن لا تنصره ظالما و مظلوما ألا بنهيه عن ظلمه و لا تتعامى عن الحقيقه فأنها لا تعمى الأبصار و لكن تعمى القلوب التى في الصدور و كذلك العقول

فيديو ندا شهيدة نداء الحرية في طهران بعد أطلاق رصاص الغدر عليها و يكفي أن تعلموا حضراتكم أنه ورد منذ قليل أن المسجد الذي كان ستقام المراسم به أعتذر عن هذا حتى المطارده لها بعد أستشهادها

ليست هناك تعليقات: