الثلاثاء، يوليو 04، 2006

لماذا يــصــر البعض على التعامل مع ذنب الحيه بدلا من رأسها....؟؟ الأخوه العزاء من اشد الأمور التي كانت تصيبني بالحيره و الدهشه و كانت تستوقفني كثيرا و ما زالت أن بعض معارضي هذا النظام القمعي الفاسد كانوا (و لازال بعضهم على الأقل) دائما عندما يتناولون الأوضاع في مصر بالنقد و التحليل ينزلون جام و عظيم غضبهم و رفضهم بل و قرفهم على الساده المبجلون أذناب النظام فقبل ظهور د / أيمن نور و الحر أبراهيم عيسى لم يكن أحد يجرأ أو تحدثه نفسه للتعامل مع الرأس مباشره و أنما كانت شجاعتهم المزيفه و جرائتهم المهترئه توجه لمجموعه من عرائس المابت التي تحركها يد واحده و لكنهم لم يكونوا يرونها لسبب بسيط أنها ترتدي طاقيه الأخفاء أو ربما لأنهم كانو يرتدون طرطور المعارضه بنت الحلال....!!! على كل حال كانت تنتابني حاله هاع و خوف تحتاج طبيب نفسي عنما كنت أضبط نفسي في حاله تعاطف مع من يتعرضون للهجوم من أذناب النظام فتاره هي حكومه فاسده مارقه(مارقه دي من بق ظابط في أمن الدوله وصفا للغد في دمنهور) تخالف تعليمات السيد الرئيس و هذا وزير عدو للشعب لا ينتهج المنهج المبارك في الشفافيه المطلقه(يعني كل حاجه باينه) و أصبح رؤساء المدن و المحافظين و وكلاء الوزارات و الوزراء و رئيس الوزراء هم المسئولين عن دمار البلد و خرابها و ألى هنا ينتهي السلم و عمرنا ما طلعنا للسطح(أنت عبيط مستحيل طبعا خلينا ماشين جنب ...لأ خليها جوه الحيط) طيب أنت كنت بسأل دائما ياجماعه الخير هو ألى بيحرك اليد و القدمين و القلب و كل أعضاء الجسم أليس هو العقل (يخرب بيتك أتكتم)أليس لمهاجمه الحيه أتعامل مع الرأس مباشرة و لا أبقى عبيط و هايف و أتظاهر أني أقضي عليها بقطع ذيلها... (وبعدين بقى في العيل ده مش ناوي يجبها البر) أليس من العدل عندما يتمتع رئيس الجمهوريه بصلحيات مطلقه في الأختيار و التعيين و العزل و تحديد الخطط و الأولويات و أصدار التوجيهات ووووووألخ و عندما يكون هو رب الأسره و الأب و العارف ببواطن الأمور و الحكيم و المفدى وكل خطاب له هو خطاب هام و تاريخي و كل أعماله هى منجزات لو يأتي الزمان بمثلها منذ أختراع الحقنه الشرجيه(عفوا) أذا هو آله أو ظل الأله على الأرض أو ربما نبي لما لا..؟ أو على الأقل(علشان لا أتهم بالرده لا سمح الله )هو أحكم و أفضل و أعظم و......كل الصفات الجيده على وزن أفعل بالله عليكم بعد كل ذلك نيجي عاى الحيطه المايله ألى لا بتهش و لا بتنش ألا بتعليمات المفدى و نمسك في خناقها و أنا أرتدي ثوب البطوله و صدق رسول الله (صلى الله عليه وسلم)عندما قال-أعظم الجهاد كلمه حق عند سلطان جائر- أن الرئيس وحده هو المسئول عما لحق البلاد و العباد من غم و ضيق و خراب و من يريد أن يناطح فهذا هو العنوان و من يريد أن يصلح السمكه فمتن رأسها فأول ما يفسد منها هو الرأس أما عن أن من يتعرض للرأس مش حيتبقى له رأس فالحريه غاليه الثمن و لا يوجد أنجاز من غير تضحيه(سواء تلفيق قضيه أو نظريه البلبوصه)أو يحسب الناس أن يقولوا أمنا بالحريه و نحن أحرار دون أختبار و دون تضحيات ماذا أنتم قائلون لربكم يوم الحساب عندما يسألكم عن الأمانه التى وضعها في أعناقكم أعظم البلاد و كنانه الله في الأرض أضعناها ......من منا يمكن أن يضع رأسه على مخدته و يستغرق في النوم و هو مطمئن و راضي ......؟ شكرا شكرا لكل الأحرار الذين تعاملوا مع الرأس مباشره ووضعوا الجرس في رقبته مباشره دون توريه و دون خوف و دون نفاق و دون خطوط حمراء و صفراء و فوشيه فأصابونا بعمى الألوان ألا لون واحد هو لون الحريه هنيئا لكل من يدفع ثمن الجهاد من أجل الحريه و طوبى لهم فهم ليسو السجناء فكلنا في كنانه الله سجناء و هم لم يتعروا في المقطم ليلا بل هم الذين أزالوا ورقة التوت الأخيره من على عوراتهم وليسوا هم الذين فقدوا أعمالهم أو ضيق عليهم في رزقهم بل هم الذين رزقونا جميعا ذاد الحريه.... أخوتي نصيحه لله عز وجل عندما تدخل بيتك ليلا و تجد ثعبانا ضخما يريد أن ينقض عليك فعليك بالرأس مباشره.....والله أعلم

هناك تعليقان (2):

وله نهايه يقول...

مبروك المدونه ومبروك علينا كم كبير من الكتابات
عماد ابن دمياط
www.nehaia.blogspot.com

محمود الششتاوي يقول...

مبروك المدونة وان شاء الله بالتوفيق وربنا يفك اسر اسد الغد الدكتور أيمن نور